“عشب الليمون”

“عشب الليمون”

Cymbopogan citratus

عشب الليمون هو احد نباتات الحشائش المعمّرة، الإستوائية و شبه الإستوائية،  ويعرف ايضا باسم حشيشة الليمون (lemongrass)  وذلك لتميزه بنكهة ورائحة عطرية تشبه رائحة الليمون، حيث يحتوي على نفس الزيت العطري الموجود في قشر الليمون, وهو احد نباتات العائلة النجيلية Graminaceae , تنمو النباتات من قاعدة بصليّة صلبة ذات جذور شعيرية متشعّبة ترتفع منها أوراق خضراء رفيعة طويلة، أطرافها المسنّنة يميل لونها أحياناً إلى اللون البني, وعادة يقارب ارتفاع النبات المتر الواحد, و ان كان في بعض الأصناف الأخرى قد يتجاوز ذلك.

الأجزاء المستعملة:

                             تستعمل الأوراق و السيقان، سواء نضرة أو مجفّفة, كما يمكن طحن الجذوع المجففة والاحتفاظ بها.

 

اهم الاستخدامات:

                             يستخدم عشب الليمون مع المشروبات الساخنة كمكسب للنكهة,،  وفى شرق اسيا تفرم الأوراق و الجذوع و تُستخدم في بعض الأطباق , يستخرج منه زيت عشب الليمون، الغني بفيتامين “أ”, و هو منشّط، و معقّم، و منظّف للبشرة الدهنية، و يُستخدم في صناعة مستحضرات العناية بالبشرة، ويستخدم منقوع الاوراق في معالجة مشاكل الكبد, ويستخدم في العلاج بالعطر    (  (Aromatherapy  كما يعتبر طارد خفيف للحشرات , بالاضافة لذلك يستخدم كنبات تحديد ولوقف زحف الحشائش على المناطق المزروعة, أو الحد من اقترابها لداخل المساحة المزروعة.

الزراعة و عمليات خدمة المحصول:

                                                          بالرغم من كونه من نباتات المناطق الإستوائية و شبه الإستوائية، الا انه يفضل حرارة بين 18 و 29 درجة مئوية كي ينمو بشكل جيد, وفى نفس الوقت يفضل توفررطوبة عالية (88-100%) ,و أماكن مشمسة, و لا يتحمّل الصقيع لذا فلابد من توفير حماية للنباتات من الصقيع حتى لا تموت النباتات كليا, وهو من النباتات التى تصلح زراعتها فى الاصص بصورة جيدة.

التربة المناسبة:

                   يحتاج النبات تربة جيدة الصرف خالية من الآفات الفطرية مثل الـ fusarium و verticillium كما ينبغي أن تكون هذه التربة غنية جداً بالمواد العضوية.

التسميد:

                    أن إحتياجات حشيشة الليمون من التسميد قليلة لذا فان  التسميد العضوي سنويا يكون مفي\ لها بالاضافة لبعض السماد الازوتى فى بداية موسم النمو.

الري:

               إن الرى المنتظم يشجع النمو السريع للجذور، مع الحذر خاصة عند زراعتها فى الاصص من تجمع المياه فى التربة حتى لا تسبب تعفن الجذور والبصيلة الاساسية, لذا فان الصرف الجيد في التربة عامل اساسى فى نجاح النبات.

التكاثر:

         نادراً ما تُزهر حشيشة الليمون وتعطي بذورفى المناطق المعتدلة, لذا تعتمد على التكاثر الخضري ، سواءا بتقسيم أو فصل مجموعات من السيقان و تفريدها، و هذه الطريقة هي الطريقة المستعملة تجاريا لانها أفضل و أسهل الطرق للاكثار, ويفضل أن يتم التقسيم مع نهاية الشتاء لكي تسمح للأوراق الخضراء الجديدة بالنمو و الظهور.

الحفظ والتداول:

                         يمكن حفظ الأوراق الخضراء بأكياس ورقية، لمدة 2 إلى 3 اسابيع في الثلاجة, وايضا  يمكن حفظ السيقان مثلّجة في الثلاجة لعدّة أشهر, مع مراعاة تغليفه جيداً عند الحفظ حتى لا تتأثر نكهته أو حتى لايؤثرعلى نكهة الاغذية الأخرى في الثلاجة.

د. وليد فؤاد ابوبطة