زهرة الخريف ” الأراولا”

 زهرة الأراولا

Chrysanthemum morifolium                                                     

                               
من نباتات الأصص المزهرة الجميلة, موطنه الاصلى الصين ومناطق جنوب شرق آسيا ، ومنه انتشرت زراعته فى كل بلاد العالم تقريباً ويحتوى جنس الكريزانثيمم على ما يزيد عن 160 نوعاً بعضها حولى مثل المندلية والأراولا التى تنفرد بتسميتها بإسم الجنس نفسه نظراً لأهميتها ويتزايد عدد الأصناف التابعة للأراولا بإستمرار ويوجد منها اصناف ذات نورات فردية واصناف مزدوجة النورة واصناف متعددة البتلات فى الزهرة الواحدة, كما تتميز بالوانها البديعة, يتراوح ارتفاع النباتات من 30 الى 60سم.
وترجع أهمية نباتات الاراولا إلى موعد ازهارها الذى يتركز فى فصل الخريف حيث تقل أزهار النباتات الأخرى خلال تلك الفترة وبالتالى يزداد الإقبال عليه لذافان البعض يطلق عليها زهرة الخريف , كما يقام معرض زهور الخريف سنويا تحت إسم معرض الكريزانثيمم، أزهاره توجد فى نورات متعددة الأشكال والألوان
والاراولا من النباتات متعددة الاستخدام فقد تستخدم كنباتات اصص, او لتزيين الحدائق, وكذلك لانتاج زهور القطف حيث تعيش الأزهار المقطوفة بين 3- 4 أسابيع فى أوانى التنسيق. بالإضافة إلى ذلك ،
تتميز الاراولا بامكانية انتاج ازهارها على مدار العام حيث انها من نباتات النهار القصير التي تتطلب تحتاج بين 8 الى 10 ساعات اضاءة فقط، لذا يمكن تأخير التزهير عن طريق التحكم فى فترة الاضاءة (طول النهار) وذلك باستخدام الاضاءة الصناعية ليلا فى الصوب

ولكن يمكن استخدام الإضاءة الصناعية والإظلام فى التحكم فى مواعيد زراعة وتزهير الاصناف

تكاثر الأراولا

تتكاثر الأراولا باستخدام العقل الطرفية بطول 8- 10 سم, على ان تكون بالعقلة 3-4 اوراق, حيث تزرع مباشرة فى وسط الزراعة, أو يتم تخزينها على درجة حرارة صفر-3م لعدة أسابيع فى صناديق مغلقة بأكياس من البولى إيثيلين لمنع جفاف العقل

التربة المناسبة

تجود زراعة الأراولا فى أنواع كثيرة من التربة وخاصة التربة الصفراء، بشرط خلوها من الأمراض الفطرية والنيماتودا نظرا لسهولة تاثر النباتات, ويفضل تعقيم التربة سواءا بالبخار او بروميد الميثيل
1 :1 وعند زراعتها فى الاصص يفضل استخدام مخلوط من الرمل والبيتموس بمعدل

 

د. وليد فؤاد ابوبطة

2016-06-18