wabobatta

1 2 3 8

Nepenthes attenboroughii

هوأحد النباتات المهددة بالانقراض ويعرف ايضا بنبات الجرة, وهو من النباتات صائدة الحشرات, ولذا يمكن تصنيفه كنباتات اكلة اللحوم حيث يمكنها ايضا ان تصطاد الفئران,, وشجيراته قائمة، وغالباً ما تكون متسلقة, الأوراق متبادلة ومتحورة على شكل أبريق يصل طوله لحوالى 30 سم, ومحمولة في الوضع القائم على طرف الساق, ويوجد بداخلها كمية من السوائل التى تحتوي على إنزيمات هاضمة, ولها غطاء شمعي دائم له وظيفتين اساسيتين الأولى حماية الجرّة من ماء المطرالمتساقط, والثانية اجتذاب الحشرات لغدد الرحيق الموجودة في أسفل الجرّة, وتحاط حافة الجرّة بأضلاع بارزة تتدلى حوافّها الحادة للداخل، وتوجد غدد الرحيق بين هذه الأضلاع، وتتجلى قدرة الله فى هذا النبات حيث نجد أن الحافة ملساء ناعمة وكذلك الجزء الداخلي للجرة وبالتالى لاتوجد فرصة للحشرة في الوقوف والهروب من الجرة فتسقط داخل الفخ وتقع في السائل الموجود في الأسفل فتموت وتهضم وتتحول إلى غذاء سهل بالنسبة لهذه النباتات سبحانك ربي أبدعت في خلقك,

نبات يكتشف الالماس

Pandanus candelabrum

هو أحد النباتات مستديمة الخضرة,والتى جذبت انتباه علماء النبات حديثا, حيث اكتشفوا أنها لا تنمو الا على صخور بها مادة الكمبرليت ( وهى عبارة عن اعمدة من الصخور البركانية التى تمتد لمئات الامتار داخل باطن الارض وتحتوى على الالماس), وتتميز هذه النوعية من التربة بمحتواها الغنى من الماغنسيوم والبوتاسيوم والفوسفور, ويعد ذلك الاكتشاف هو العامل الرئيسى لجذب الانتباه لهذا النبات حيث سيساعد الجيولوجيين والباحثين عن الماس فى سهولة الوصول الى مبتغاهم من خلال البحث عن هذه الاداة الجديدة داخل الغابات الكثيفة مما سيساهم فى الحفاظ على هذه الغابات لحد كبير حيث سيتم البحث عن هذا النبات بدلا من تدمير مساحات كبيرة من الغابة للبدء فى الحفر والبحث عن الالماس, كما يمكن ان يكون هذا النبات هو أحد الادوات الجديدة التى ستساعد دول غرب افريقيا فى تحسين اقتصادياتها الى حد كبير بعد المعاناة التى تعرضت لها شعوبها خلال الفترة الماضية.

الموطن الاصلى :

                      تعد ليبيريا ومنطقة غرب افريقيا هى الموطن الاصلى لهذا النبات, حيث ينمو فى الغابات الرطبة الدافئة فى قلب القارة الافريقية, كما تنتشر انواع من نفس العائلة النباتية فى المنطقة من الكاميرون حتى السنغال, وهناك انواع شبيهة تتواجد فى غابات البرازيل ايضا.

الوصف النباتى:

                     يعتبر احد النباتات مستديمة الخضرة, وقد يصل ارتفاعه الى 7 متر تقريبا, واوراقه تشبه  الى حد كبير اوراق النخيل وان كانت اصغر حجما ,واقرب الى اوراق القصب ولكنها صلبة وحادة عنها, كما تتميز هذه النباتات بان لها جذور هوائية, عادة تنمو على حواف الانهار وفى الاماكن الرطبة الدافئة.

التكاثر:

           تتكاثر هذه الاشجار عادة بالبذور, ويفضل ان يتم نقع البذور فى الماء لمدة 24 ساعة قبل الزراعة لتحسين وزيادة نسبة الانبات.

أهم استخدامات هذه النباتات :

                                               بالطبع بعد هذا الاكتشاف المثير لقدرة هذا النبات على تحديد موقع وجود الصخور الحاملة للماس فسيكون هو الاستخدام الرئيسى, ولكن هناك استخدامات اخرى منذ زمن طويل لهذا النبات من جانب السكان المحليين حيث يتم استخدام الاوراق فى صناعة السلال والادوات البسيطة, وتستخدم الاوراق الجافة لتغطية المنازل بها بعد جفافها, كما تستخدم الثمار كغذاء فى مناطق انتشارها, لذا فيقوم السكان بزراعتها فى الاماكن الرطبة حول قراهم كاحد مصادرالغذائية.

د. وليد فؤاد أبوبطة

Rafflesia arnoldii زهرة الجثة

زهرة الجثة

Corpse Flower

Rafflesia arnoldii

parasitic flower

Rafflesia arnoldii

هى احد اغرب النباتات على مستوى العالم وهى من الانواع المهددة بالانقراض,

,ليس لها اوراق اوسيقان حيث تنمو على جسم النبات العائل ”  Rafflesiaceae “   وهى أحد نباتات  عائلة

    ,وتعد هذه الزهرة اكبر زهرة على مستوى العالم, حيث يصل قطرها لحوالى متر تقريبا فى حين يبلغ وزنها حوالى 11 كجم

وعلى عكس باقى الازهار فان هذه الزهرة تتميز برائحة كريهة اقرب ما تكون لرائحة اللحم المتعفن لذا فان تسميتها بزهرة الجثة اقرب ما يكون لرائحتها

الموطن الاصلى:

تعد اندونيسيا وجزر بورنيو, وسومطرة, وماليزيا ,والفلبين الموطن الاصلى لهذا النبات

كما تم اعتماد هذه الزهرة كاحد الزهور الوطنية الاندونيسية بموجب قرار رئاسى صدر فى عام 1994.

 , وهذه الزهرة عبارة عن نبات متطفل ينمو فى الغابات المطيرة  فى اندونيسيا وماليزيا

وهذه النباتات نادرة جدا و يصعب العثور عليها حيث تحتاج براعمها عدة أشهر للنمو، و لا تعيش الزهرة المتفتحة سوى بضعة أيام حيث تختفي في أيام معدودة ,والنباتات أحادية الجنس لذا فان عملية التلقيح عملية مهمة ولا تحدث الا نادرا عند وجد الازهار المذكرة قريبة من الازهار المؤنثة,وتتكون الزهرة من 5 بتلات فقط

Corps Flower

التلقيح والتكاثر:

                   يتم التلقيح بواسطة الحشرات التى تنجذب للروائح التى تفرزها الازهار, وتختلف هذه النباتات عن غيرها بان رائحة ازهارها كريهة جدا فلا تجذب الا الذباب وبعض انواع الخنافس, وبعد التلقيح تنتج النباتات اجسام دائرية قطرها يصل لحوالى 15 سم, مليئة بمادة ناعمة تتوسطها آلاف البذور الصلبة المغلفة التي تأكلها الحيوانات المختلفة وتقوم بتوزيعها فى انحاء الغابات المطيرة.

ويعتبر النبات عبارة عن زهرة فقط فهى احد النباتات المتطفلة ولا يوجد لها أغصان أو أوراق و لا يوجد  بها كلوروفيل, لذا فان النباتات العائلة لها تعد مصدر المغذيات المختلفة والماء لها والزهرة عبارة عن 5 بتلات فقط, ويحتوى قلب الزهرة على العديد من الاشواك.

” ونظرا لان الزهرة تفرز رائحة قوية كرائحة اللحم المتعفن فقد أطلق عليها  اسم زهرة الجثة “

الظروف المناخية:

                  . تحتاج هذه الزهرة لتوفرحرارة عالية ورطوبة مستمرة طوال العام

اعداد

د. وليد فؤاد ابوبطة

 

 

 

نباتات مهددة بالانقراض

عزيزى القارىء نتناول فى هذه السلسلة من المقالات بعض الانواع النباتية المهددة بالانقراض فى صمت بالغ وبدون الاهتمام الكافى كمثيلتها من الفصيلة .الحيوانية

    “ونبدا اليوم بالحديث عن نبات الابريق او “الجرة

نبات ابريق  اتنبره

Nepenthes attenboroughii

 

هوأحد النباتات المهددة بالانقراض ويعرف ايضا بنبات الجرة, وهو من النباتات صائدة الحشرات, ولذا يمكن تصنيفه كنباتات اكلة اللحوم حيث يمكنها ايضا ان تصطاد الفئران,, وشجيراته قائمة، وغالباً ما تكون متسلقة, الأوراق متبادلة ومتحورة على شكل أبريق يصل طوله لحوالى 30 سم, ومحمولة في الوضع القائم على طرف الساق, ويوجد بداخلها كمية من السوائل التى تحتوي على إنزيمات هاضمة, ولها غطاء شمعي دائم له وظيفتين اساسيتين الأولى حماية الجرّة من ماء المطرالمتساقط, والثانية اجتذاب الحشرات لغدد الرحيق الموجودة في أسفل الجرّة, وتحاط حافة الجرّة بأضلاع بارزة تتدلى حوافّها الحادة للداخل، وتوجد غدد الرحيق بين هذه الأضلاع، وتتجلى قدرة الله فى هذا النبات حيث نجد أن الحافة ملساء ناعمة وكذلك الجزء الداخلي للجرة وبالتالى لاتوجد فرصة للحشرة في الوقوف والهروب من الجرة فتسقط داخل الفخ وتقع في السائل الموجود في الأسفل فتموت وتهضم وتتحول إلى غذاء سهل بالنسبة لهذه النباتات سبحانك ربي أبدعت في خلقك,

وتوجد عدة انواع من هذا النبات فمنها ما ينمو فى الغابات الرطبة والمستنقعات المنتشرة في أستراليا,

كما يوجد نوع اخر منها ينمو على قمة جبل فيكتوريا بالفلبين, ولا يوجد الا بعض المئات فقط من هذه النوعية من النباتات فى كلا المنطقتين.

لذا يجب الحرص على اكثار هذه النباتات ونشرها فى الاماكن الملائمة لنموها فى ارجاء العالم لما لها من اهمية بالغة  فى حفظ التنوع البيولجى فى العالم.

د. وليد ابوبطة

التقنية المغناطيسية ما لها وما عليها

التقنية المغناطيسية ما لها وما عليها

تعد التقنية المغناطيسية من التقنيات الواعدة التي يمكن أن تستخدم في التغلب على العديد من المشاكل التى تواجه القطاع الزراعى, مثل عدم وجود كميات كافية من المياه الصالحة للرى, ارتفاع اسعار بذور التقاوى (الهجن), والتى يتطلبها التوسع المضطرد فى المجال الزراعى لمواكبة الطلب العالمى المتزايد على الغذاء فى ظل الزيادة السكانية المتوقعة بحلولتعد التقنية المغناطيسية من التقنيات الواعدة التي يمكن أن تستخدم في التغلب على العديد من المشاكل التى تواجه القطاع الزراعى, مثل عدم وجود كميات كافية من المياه الصالحة للرى, ارتفاع اسعار بذور التقاوى (الهجن), والتى يتطلبها التوسع المضطرد فى المجال الزراعى لمواكبة الطلب العالمى المتزايد على الغذاء فى ظل الزيادة السكانية المتوقعة بحلول 2050 حيث سيصل سكان العالم لحوالى 9 مليار نسمة, مما يتطلب زيادة انتاج الغذاء على مستوى العالم بحوالى 60 في المائة من الانتاج الحالى لسد احيتاجات البشرية. وتستخدم التقنية المغناطيسية بعدة طرق لتحسين الانتاج الزراعى سواءا بمعاملة البذور والشتلات, أو معالجة مياه الرى والأراضى المتأثرة بالملوحة, حيث تستخدم فى زيادة انبات البذور, وتحسين نمو الشتلات. ويعد الاستخدام الاكثر انتشارا للتقنية المغناطيسية فى المجال الزراعى هو استخدامها فى معالجة مياه الرى لزيادة كفائتها واتاحة الفرصة لاستخدام مصادر المياه المتاحة حتى من المياه منخفضة الجودة, وكذلك معالجة ملوحة التربة. حيث سيصل سكان العالم لحوالى 9 مليار نسمة, مما يتطلب زيادة انتاج الغذاء على مستوى العالم بحوالى 60 في المائة من الانتاج الحالى لسد احيتاجات البشرية. وتستخدم التقنية المغناطيسية بعدة طرق لتحسين الانتاج الزراعى سواءا بمعاملة البذور والشتلات, أو معالجة مياه الرى والأراضى المتأثرة بالملوحة, حيث تستخدم فى زيادة انبات البذور, وتحسين نمو الشتلات. ويعد الاستخدام الاكثر انتشارا للتقنية المغناطيسية فى المجال الزراعى هو استخدامها فى معالجة مياه الرى لزيادة كفائتها واتاحة الفرصة لاستخدام مصادر المياه المتاحة حتى من المياه منخفضة الجودة, وكذلك معالجة ملوحة التربة.

شجرة تفاح الورد

تفاح الورد

 Rose apple

Syzygium aqueum

هو أحد شجيرات عائلة (Myrtaceae ) التى تنمو فى منطقة جنوب شرق اسيا, ويعد من اغرب الفواكه، فله رائحة مميزة تشبه رائحة الورد, بينما شكل الثمار قريب جدا لشكل التفاح, وعادة تزرع هذه الشجرة للزينة وكفاكهة فى نفس الوقت, وتتميزبمذاق رائع ومميز, يشبه طعم و مذاق الجوافة, إلا أن الرائحة العطرية  للثمارونكهتها المميزة والملمس مختلف تماما عن الجوافة.

والنبات عبارة عن شجيرة يتراوح ارتفاعها من 1 الى 3 متر تقريبا, وتتحمل النباتات  الملوحة والبرودة, والأزهارجميلة وجاذبة للحشرات ومذاق الثمار رائع جداً, ونظرا لعدم قدرة الثمارعلى تحمل عمليات التداول والشحن فانها تواجه صعوبة فى التصدير كثمار طازجة.

الموطن الاصلى:

          تعتبر منطقة جزر الهند الشرقية والملايو موطنه الاصلى, وتزرع عادة فى منطقة جنوب شرق اسيا, وانتقلت لباقى بقاع العالم.

اهم استعمالات تفاح الورد:

  1. تستخدم فاكهة تفاح الورد في الطب الشعبى فى جنوب شرق آسيا حيث تدخل فى تحضير بعض الوصفات الطبية الشعبية، نظرا لأنها غنية بمادة التانين التى لها مفعول جيد كمضاد للميكروبات.

  2. تستخدم طازجة كاحد انواع الفاكهة اللذيذة.

  3. تستخدم في صناعة وتحضير الحلويات.

  4. كما تستخدم في تحضير ماء الورد.

بعض الفوائد الطبية لتفاح الورد:

                                                                اثبتت الدراسات العلمية فى العصر الحديث احتواء ثماره على العديد من مضادات الاكسدة والتى تعمل على تقليل عمل الشوارد الحرة فى الجسم, كما تحتوى ثماره على السيلينيوم,  وفيتامين هــ, وفيتامين ج , كما تحتوى ثماره على التانينات ذات التاثير المضاد للميكروبات, وكذلك ومركبات بيتا كاروتين, الزانثين.

د وليد ابوبطة

مركز البحوث الزراعية

شجرة القشطة

شجرة القشطـــــة

Custard Apple tree

Annona sp.

 مقدمة:

             القشطة من أشجار فاكهة المناطق الحارة وهى أحد نباتات العائلة القشطية Annonaceae ويعتبر جنس Annona من أهم ثلاثة أجناس تتبع هذه العائلة عائلة، ويضم هذا الجنس حوالي 60 نوعاً، وتتميز القشطة بتحملها لارتفاع درجات الحرارة والجفاف وعدم تحملها للبرودة, وتعرف بالسفرجل الهندي أو الأناناس الهندي وفي عُمان تعرف باسم شجرة المستغفل كما تسمى فاكهة غوانابانا أو السرسب أو الغرافيولا ويطلق عليها شفلاح في جنوب السعودية, وتعرف بــ  cherimola  فى الإنجليزية.

Continue reading

Simmondsia chinensis Jojoba tree

Abstract
This review presents general information about Hohoba commonly as jojoba. It is the sole species of the family Simmondsiaceae. Jojoba plants have currently received exceptional attention, since, its seeds contain a unique liquid wax commonly called jojoba oil, that is very similar to that obtained from Whale sperm. Jojoba is considered a promising crop for arid and marginal areas; the plant also has probable value in combatting desertification and soil degradation in dry areas. Although the plant is known for its high-temperature and high-salinity tolerance growth ability, jojoba considered as a new plant for arid and marginal areas.The plant is grown for its seed which contains a liquid wax with a high melting point. This oil is used in a variety of products including pharmaceuticals, cosmetics, lubricants and bio-fuel. Several aspects of the crop agronomy is reviewed including a botanical description, propagation methods from seed and cuttings, This review is intended to afford a reference to scientists and growers in the agronomy and management of jojoba.

 

 

 

https://www.researchgate.net/publication/320474502_Simmondsia_chinensis_Jojoba_tree

انتاج التمور فى مصر و الوطن العربى

إنتاج التمــور فــي مـــصـــر والوطن العربى

بين المعوقات والامال

التمر (البلح أو الرطب) هو ثمرة أشجار الـنخيل وهو أحد الثمار الشهيرة بقيمتها الغذائية العالية، وهو من الفواكه  الصيفية التى تنتشر في الوطن العربي.

إن الأهمية الاجتماعية والاقتصادية و البيئية لثروة النخيل في المناطق الصحراوية المنتجة للتمور في العالم لا يمكن تجاهلها إذ تعتبر كمحور أساسي تدور حوله الحياة في هذه المناطق(Dubost, D.1990) , فأهمية هذه الزراعة تتجلى من الناحية الاقتصادية من خلال دورها في استقرار السكان في هذه المناطق.

ويُزرع نخيل التمر في المناطق الحارة الجافة وشبة الحارة، حيث يعتبر أهم زراعات الفاكهة بها وأكثرها تكيفاً مع البيئة الصحراوية، نظراً لتحمل اشجار النخيل درجات الحرارة المرتفعة والجفاف علاوة على تحمله الملوحة بدرجات عالية عن باقى المحاصيل.

وتمثل التمور محصولا استراتيجيا فى العديد من دول العالم، وتعتبر الدول العربية من اكثر دول العالم انتاجا للتمور, ونجد مصر في صدارة الانتاج عالميا بالفعل, حيث تحتل المركز الأول في إنتاج التمور بنسبة 20 في المائة من الإنتاج العالمي للتمور ” منظمة الأغذية والزراعة الفاو”  حيث يقدر إنتاجها السنوي بحوالي 1.5 مليون طن, فى حين يبلغ الإنتاج العالمي حوالى 7.5 مليون طنفى حين تحتل السعودية المركز الثاني بنسبة 15 في المائة من الإنتاج العالمي، وتنتج سنوياً ما يقارب مليون طن، وتأتي إيران في المركز الثالث بنسبة 14 في المائة من الإنتاج العالمي, ويبلغ مستوى الإنتاج السنوي من هذا المحصول حوالى 900 ألف طن.

 

اكبر دول العالم انتاجا للتمور:

                                    تبعا للانتاجية فان مصر تحتل المركز الأول(20%)، تليها السعودية (15%)، ثم إيران(14%)، فالإمارات (14%)، ثم الجزائر(9%), ثم العراق (8%).

أهم انواع التمور فى مصر:

                                   هناك  أصناف وأنواع مختلفة من التمور، والتى لها فوائد جمة لا تعد ولاتحصى, وتختلف أسعار التمور تبعاً لجودتها، ونوعيتها، كما تختلف أيضاً الأسعار بحسب الدول المنتجة والمستوردة.

  1. السيوى” الصعيدى”.

  2. العمري.

3.     السكوتي (الأبريمي والبركاوي).

4.     البرتمودا (بنتمودا).

5.     الملكابى.

6.     الجنديله .

  1. الجراجودا.
  2. الدجنة.
  3. الشامية.

أهم الأصناف المستوردة :

  1. البرحي.
  2. دجلة نور
  3. المجهول (ميدجول ) .
  4. الخلاص.
  5. السكرى.

شجرة اللوكوما

شجرة اللوكوما 

Pouteria lucuma

Family: Sapotaceae

هى احد اشجارالمناطق التحت استوائية ,  وهى معروفة منذ حضارة الانكا اى منذ حوالى 2000عام قبل الميلاد, وهى منتشرة الاستخدام على المستوى الشعبى فى هذه المناطق, ايضا تستعمل فى جنوب افريقيا ونيوزيلندا.

موطنها الاصلى:

                             يقع موطنها الاصلى فى المرتفعات الجبلية فى جبال الانديز فى بيروبامريكا الجنوبية, كما تتواجد فى الاكوادور, وفى دولة تشيلى،  كوستاريكا, هاواى, كولومبيا, بوليفيا, كما تزرع حاليا على نطاق بسيط فى كاليفورنيا وفلوريدا, وتزرع فى نيوزيلندا , استراليا وجنوب افريقيا. 

الوصف النباتى:

               شجرة مستديمة الخضرة, متوسطة الارتفاع, الاوراق جلدية خضراء,  والازهاربيضاء الى صفراء اللون, ذاتية التلقيح, وفى موطنها الاصلى تتواجد الازهار والثمارعلى الاشجار على مدار العام, وتنضج الثمار بعد 9 شهور من التلقيح, وينتج المحصول الرئيسى فى الربيع من يناير الى ابريل ” لانها تنمو فى النصف الجنوبى من الارض”.

ولا تنضج الثمار على الاشجار وانما تجمع بعد اكتمال النمو و يتم انضاجها صناعيا مثل ثمار الموز, وهى ذات غلاف اخضر من الخارج,واللب اصفر من الداخل وتحتوى على بذرة صلبة, وتعتبر بيرو هى المنتج الرئيسى لها على مستوى العالم بانتاجية تتعدى 12 الف طن سنويا, وتليها الاكوادور.

التكاثر:

        تتكاثر الاشجار بطريقتين اما بالبذوروالتى تزرع مباشرة بعد استخراجها من الثمار,

 او التطعيم على اصول بذرية.

أهم الاصناف:

                    نظرا لانه يتم اكثارها بالبذرة فى غالب الظروف فانه يوجد تداخل بين الاصناف المختلفة فعلى سبيل المثال يوجدفى بيرو ما يزيد عن 100 سلالة نباتية منها , وحاليا هناك برامج تربية معتمدة فى جامعة ” La Molina ”  فى  شيلى لانتاج اصناف معتمدة من هذه الاشجار, وحاليا توجد اصناف  معروفة فى شيلى منها ” San Antonio, Merced, and Vergata “.

التربة المناسبة:

تنمو اشجار اللوكوما فى انواع مختلفة من التربة , كما يمكنها النمو فى التربة الجيرية , وحتى فى التربة التى بها نسبة ملوحة خفيفة, وعامة يفضل زراعتها فى  تربة جيدة الصرف حتى لا تصاب جذور الاشجار بالامراض الفطرية خاصة فطر ”  Phytopthora “.

التزهير والعقد:

                        كما ذكرنا سابقا فان الاشجار فى منطقة الانديز تستمر فى الازهار والاثمار طوال العام, والازهار بيضاء او صفراء اللون,ووالازهار انبوبية ضيقة, تحيط المتوك الذكرية بالاعضاء المؤنثة للزهرة لاتمام عملية التلقيح, كما يمكن ان يتم التلقيح خلطيا بالحشرات, ويكتمل نمو الثمار بعد 8 الى 9 شهور من التلقيح.ويتم قطفها وانضاجها صناعيا مثل ثمار الموز.

 

الاستخدام:

                    تؤكل الثمار طازجة فى العادة, كما يتم اضافتها للاطعمة المختلفة لتكسبها نكهة متميزة وتزيد نسبة حلاوتها, كما يتم تصنيعها كشرائح مجففة او كمسحوق يستخدم كاضافات للاطعمة المختلفة.

د. وليد فؤاد ابوبطة

 

1 2 3 8