مقالات

1 2 3 6

شجرة اللوكوما

شجرة اللوكوما 

Pouteria lucuma

Family: Sapotaceae

هى احد اشجارالمناطق التحت استوائية ,  وهى معروفة منذ حضارة الانكا اى منذ حوالى 2000عام قبل الميلاد, وهى منتشرة الاستخدام على المستوى الشعبى فى هذه المناطق, ايضا تستعمل فى جنوب افريقيا ونيوزيلندا.

موطنها الاصلى:

                             يقع موطنها الاصلى فى المرتفعات الجبلية فى جبال الانديز فى بيروبامريكا الجنوبية, كما تتواجد فى الاكوادور, وفى دولة تشيلى،  كوستاريكا, هاواى, كولومبيا, بوليفيا, كما تزرع حاليا على نطاق بسيط فى كاليفورنيا وفلوريدا, وتزرع فى نيوزيلندا , استراليا وجنوب افريقيا. 

الوصف النباتى:

               شجرة مستديمة الخضرة, متوسطة الارتفاع, الاوراق جلدية خضراء,  والازهاربيضاء الى صفراء اللون, ذاتية التلقيح, وفى موطنها الاصلى تتواجد الازهار والثمارعلى الاشجار على مدار العام, وتنضج الثمار بعد 9 شهور من التلقيح, وينتج المحصول الرئيسى فى الربيع من يناير الى ابريل ” لانها تنمو فى النصف الجنوبى من الارض”.

ولا تنضج الثمار على الاشجار وانما تجمع بعد اكتمال النمو و يتم انضاجها صناعيا مثل ثمار الموز, وهى ذات غلاف اخضر من الخارج,واللب اصفر من الداخل وتحتوى على بذرة صلبة, وتعتبر بيرو هى المنتج الرئيسى لها على مستوى العالم بانتاجية تتعدى 12 الف طن سنويا, وتليها الاكوادور.

التكاثر:

        تتكاثر الاشجار بطريقتين اما بالبذوروالتى تزرع مباشرة بعد استخراجها من الثمار,

 او التطعيم على اصول بذرية.

أهم الاصناف:

                    نظرا لانه يتم اكثارها بالبذرة فى غالب الظروف فانه يوجد تداخل بين الاصناف المختلفة فعلى سبيل المثال يوجدفى بيرو ما يزيد عن 100 سلالة نباتية منها , وحاليا هناك برامج تربية معتمدة فى جامعة ” La Molina ”  فى  شيلى لانتاج اصناف معتمدة من هذه الاشجار, وحاليا توجد اصناف  معروفة فى شيلى منها ” San Antonio, Merced, and Vergata “.

التربة المناسبة:

تنمو اشجار اللوكوما فى انواع مختلفة من التربة , كما يمكنها النمو فى التربة الجيرية , وحتى فى التربة التى بها نسبة ملوحة خفيفة, وعامة يفضل زراعتها فى  تربة جيدة الصرف حتى لا تصاب جذور الاشجار بالامراض الفطرية خاصة فطر ”  Phytopthora “.

التزهير والعقد:

                        كما ذكرنا سابقا فان الاشجار فى منطقة الانديز تستمر فى الازهار والاثمار طوال العام, والازهار بيضاء او صفراء اللون,ووالازهار انبوبية ضيقة, تحيط المتوك الذكرية بالاعضاء المؤنثة للزهرة لاتمام عملية التلقيح, كما يمكن ان يتم التلقيح خلطيا بالحشرات, ويكتمل نمو الثمار بعد 8 الى 9 شهور من التلقيح.ويتم قطفها وانضاجها صناعيا مثل ثمار الموز.

 

الاستخدام:

                    تؤكل الثمار طازجة فى العادة, كما يتم اضافتها للاطعمة المختلفة لتكسبها نكهة متميزة وتزيد نسبة حلاوتها, كما يتم تصنيعها كشرائح مجففة او كمسحوق يستخدم كاضافات للاطعمة المختلفة.

د. وليد فؤاد ابوبطة

 

الاجلونيما

الأجلونيما

Aglaonema

هى احد نباتات التنسيق الداخلي الورقية، موطنها الأصلي الغابات الاستوائية فى جنوبي شرق أسيا          (ماليزيا واندونيسيا), وتعد الاجلونيما من اجمل نباتات التزيين الداخلي، التى تستخدم فى المنازل والمكاتب والحدائق المنزلية لجمالها و سهولة اكثارها وتحملها للظروف الغير مناسبة, خاصة الضوء الضعيف.

الاجلونيما من من النباتات البطيئة النمو, حيث تعطى من  5ـ6 ورقات فقط سنوياً, لذا يتم تدوير الاجلونيما في الربيع كل 3 سنوات,وهى ذات أوراق رمحيه الشكل, خضراء مبرقشه يغلب عليها اللون الرمادي, قد يصل طولها 30سم, الأزهار ذات لونين ابيض و اصفر, وعادة تزرع الاجلونيما في أصص غير عميقة, ويفضل عدم تعرضها للتيارات الهوائيةالشديدة.

الظروف البيئية المناسبة:

                                        تحتاج النباتات إلى جو دافئ رطب صيفا, كما يجب  ألا تقل درجة الحرارة عن 15 درجة في الشتاء, كما تتحمل النباتات الحرارة المرتفعة والرطوبة العالية,  وفى نفس الوقت يفضل أن تترك التربة تجف جفاف خفيف ما بين فترة وأخرى.

 الإضاءة : يفضل  وضع النباتات  في  إضاءة جيدة مع عدم تعريضها لأشعة الشمس المباشرة, حيث تتحمل المناطق الظليلة.

الري : الأجلونيما تحب المياه والرطوبة، لذا فيجب ان تروى بشكل جيد صيفاً مرتين أسبوعياً وعلى فترات متباعدة شتاءً، ويجب أن تكون التربة خفيفة جيدة التصريف.

التسميد : يضاف السماد السائل إلى ماء الري في فصل الصيف مرة كل 15 يوما.ً

الإكثار :  

                      يتم إكثار الأجلونيما في الربيع والصيف بالخلفات او العقل الغضة,  حيث تفصل من النبات الأصل وتستزرع في ماء عادي حتى ينمو لها مجموع جذري جيد ثم تنقل إلى الأصيص المناسب من حيث الحجم ونوع التربة المستخدمة.

وهناك عدة أنواع من الاجلونيما  من اهمها:

  • Aglaonema simplex
  • Aglaonema ovatum
  • Aglaonema tricolor
  • Aglaonema nebulosum
  • Aglaonema philippinense
  • Aglaonema pumilum
  • Aglaonema cordifolium
  • Aglaonema densinervium
  • Aglaonema nitidum
  • Aglaonema commutatum
  • Aglaonema crispum
  • Aglaonema costatum
  • Aglaonema pictum
  • Aglaonema rotundum
  • Aglaonema modestum

 

أهم الأمراض :

1. ذبول الاوراق وتلون أطرافها باللون البني بسبب شدة جفاف الهواء.

2.  التواء حواف الاوراق وتلون حوافها باللون البني بسبب شدة برودة الهواء.

أهم الآفات :

1. البق الدقيقي في قواعد أعناق الاوراق.

2. العنكبوت الأحمر خاصة إذا كانت الاضاءة ساطعة.

د وليد فؤاد ابوبطة

 

شجرة السابوتا Manilkara zapota

شجرة السابوتا

Manilkara zapota

Family: Sapotaceae




 

هى أحد اشجار عائلة Sapotaceae, و التي تضم عددا ً من الأنواع تنتمي لأجناس مختلفة تؤكل ثمارها, شجرة  السابوتا مستديمة الخضرة , متوسطة الحجم ارتفاعها 6-20 مترا, و قد زرعت السابوتا منذ زمن طويل لاستخلاص مادة ( Latex التى تدخل فى صناعة مادة  (chicle التي تستعمل في صناعة اللبان وكذلك المواد التي تدخل في صناعة حشو الأسنان, و تُعد كل من جنوب شرق المكسيك و جواتيمالا و هندوراس أهم مراكز إنتاج مادة التشكل و التي تستخرج غالبيتها من الأشجار النامية بحالة برية.

الموطن الأصلي:

                            تعتبر أمريكا الوسطى وخاصة المكسيك الموطن الاصلى للسابوتا, ومنها انتشرت إلى مناطق عديدة أخرى استوائية وتحت الاستوائية، و تنمو السبوتا بصورة طبيعية على الإرتفاعات المنخفضة من جنوب المكسيك وحتى شمال نيكاراجوا, و تكثر زراعتها على المرتفعات التي يبلغ 600 مترو حتى 1500 متر فوق مستوى سطح البحر, بأمريكا الوسطى و المناطق الاستوائية لأمريكا الجنوبية, كما تزرع على نطاق تجاري بسريلانكا, ماليزيا و الكثير من المناطق الأخرى من العالم.

وتجود زراعتها في المناطق الدافئة الرطبة الخالية من الصقيع حيث تتأثر بشدة بالصقيع وخاصة الأشجار الصغيرة, و تزرع الشتلات على مسافات 6 – 14متر.

الوصف النباتي:

                   شجرة مستديمة الخضرة, ذات نمو قائم إلى منتشر, قليلة التفريع, يبلغ ارتفاعها 5 – 20 متر, الأوراق بسيطة ذات لون اخضر داكن لامعة تخرج متبادلة, طولها 5 – 15سم,الزهرة خنثى صغيرة (8 – 12مم) تشبه الجرس, تحمل ثلاثة سبلات خارجية وثلاثة أخرى داخلية تحيط بتويج أنبوبي لونه يتباين من أخضر فاتح لأبيض, و يوجد بالزهرة ستة أسدية.

يحتوي القلف على قنوات لبنية تفرز سائل لبني والذي يسيل عند جرح الساق, ثمرة السابوتا حلوة الطعم تؤكل طازجة أو تستخدم في عمل المربى وتحتوي الثمار على السكريات والنشا كما يحتوي لحم الثمار على حامض الاسكوربيك .

الظروف البيئية:

أولا ً المناخ: 

            تنمو أشجار السابوتا بالمناطق الجافة, حيث أنها تتحمل الجفاف, حتى100سم كمعدل هطول الأمطار السنوية, و يساعد النهار القصير في تشجيع تزهير الأشجار.

و الري التكميلى مطلوب في المناطق الجافة لإعطاء محصول مرتفع و ثمار ذات حجم مناسب, وعلى عكس الأنواع الاستوائية الأخرى, وجد أن شجرة السبوتا تتحمل درجات الحرارة المنخفضة (- 52م) مع حدوث أضرارٍ بسيط.

 الري:

         يجب العناية برى الأشجار الصغيرة للري حتى تتعمق جذورها فى التربة, وبالنسبة للاشجار المثمرة فان الرى التكميلى خلال موسم الجفاف يساعد فى انتاج محصول مرتفع وانتاج ثمار ذات جودة عالية, الا ان  الرطوبة الزائدة  تؤدى لتساقط الأزهار و الثمار الصغيرة.

التربة المناسبة:

                      تنمو الأشجار بنجاح في الأراضي الجيدة الصرف من رملية إلى طينية ثقيلة,  ولكنها تجود فى الأراضي الصفراء الخفيفة جيدة الصرف والرملية وتتحمل الملوحة نسبيا, وتفضل التربة المتعادلة او التى تميل قليلا لقلوية خفيفة pH من ( 6 – 8), كما يمكنها النمو فى الأراضي الجيرية المنخفضة القلوية.

 التسميد:

         تحتاج شجرة السابوتا البالغة لحوالي 1,5كيلوجرام آزوت, نصف كيلوجرام سلفات بوتاسيوم, نصف كيلوجرام سوبر فوسفات سنويا, على جرعتين الاولى قبل بداية موسم النمو والاخرى عقب جمع المحصول, بالاضافة للسماد العضوى.

التكاثر:تتكاثر السابوتا بالتطعيم والتركيب والترقيد (خضريا), ولإنتاج أصول بذرية للتطعيم عليها يجب زراعة البذرة مباشرة عقب استخراجها من الثمار حيث تفقد حيويتها بسرعة.

الازهار والعقد :

                         يختلف موعد تزهير الشجرة تبعا لمنطقة زراعتها ففي استراليا تزهر في الصيف, بينما فى أمريكا اللاتينية تزهرمن أكتوبر – ديسمبر, فى حين تزهر فى الهند من  ديسمبر – مارس,

تبدأ الأشجار في الحمل بعد 3-4 سنوات من الزراعة, وتحمل الأزهار في آباط الأوراق بالقرب من قمم الأفرع النامية, الزهرة خنثى بيضاء اللون, تتفتح الازهار ليلا ويظل الميسم قابلا للتلقح لمدة 4 ايام, و عند تفتح الازهاريكون لها رائحة قوية و يغطى الميسم بسائل لزج,

 

 و يتم التلقيح خلطيا بالحشرات,وهناك بعض الاصناف ذاتية التلقيح,  ويفضل إجراء تلقيح يدوي صناعي لضمان زيادة عقد الثمار وزيادة محصول الأصناف المنخفضة الإنتاجية, وكذلك الاصناف التي تنتج كميات قليلة من حبوب اللقاح, كما .

الثمار عنبة كروية إلى مطاولة أو كمثرية الشكل قطرها 5-7 سم,ويبلغ طولها 12سم, ذات قشرة رقيقة بنية اللون، لون اللب اصفر إلى بني فاتح, اللب ناعم عصيري جدا ً, حلو قليل الحموضة يوجد داخل الثمرة بذور يصل عددها إلى 12 بذرة تنفصل بسهولة عن اللب، طول البذرة في حدود 2سم وتحمل الشجرة الناضجة الواحدة ما بين 1000الي 2500 ثمرة سنويا، تقطف الثمار ناضجة أو عند اكتمال حجمها ثم يجرى إنضاجها صناعيا ويمكن تخزين ثمار السابوتا على حرارة 3 م لعدة أسابيع .

الأهمية الاقتصادية والقيمة الغذائية لثمار السابوتا:

                                                                 عادة ما تستهلك الثمار طازجة بعد تبريدها, كما يدخل لب الثمرة في بعض الصناعات مثل صناعة المربى, الجيلى والشربات والزبادي, أما المادة اللبنية Latex فهي تستخلص من الثمار وتستخدم في إنتاج التشيكل (15 ٪ مطاط و 38 ٪ صموغ), ويستعمل لب الثمار كاضافة للعديد من المنتجات الغذائية, وتحتوي الثمار على السكريات والنشا و حامض الاسكوربيك.

التقليم:
ينحصر التقليم في حالة الأشجار البالغة في إزالة الأفرع الميتة والضعيفة,او التي تقترب من سطح الأرض, بينما الأشجار المطعومة قد تحتاج لتطويش فقط لبعض الأفرع لتشجيع نمو الأفرع الجانبية.

أهم الاصناف:

هناك اصناف مختلفة تبعا لمناطق زراعتها كالتالى:

  • ففى الهند يوجد صنفKalipatti” ” وهو من الاصناف مبكرة النضج وثمرته صغيرة الحجم وذات جودة عالية,

 بينما صنف  “Calcuta   special”, متأخرالنضج ولكن ثمرته كبيرة الحجم.

  • وفى إندونيسيا يوجد صنف “Sawobetawi”؛ وثماره كبيرة الحجم, تخرج الثمار في عناقيد و يتم جمعها  بعد اكتمال النمو وتنضج بعد 2 – 3أيام من جمعها,

كما يوجد صنف ” Sawokoolon” ويتميز بثمار كبيرة الحجم منفردة, ذات جلد سميك و لب متماسك لذا تتحمل الشحن.

  • وفي فلوريدا يزرع صنف “Russell” وثماره كروية الشكل تقريبا ً, ويصل قطرها حوالي 10سم, بنية اللون و اللب لونه أحمر,

  • و صنف “Prolific” واشجاره غزيرة الحمل مبكرة الاثمار, وثماره كروية مخروطية الشكل ابعادها من 6,25 – 9,0سم, اللب ناعم حلو الطعم وردي اللون,

        وصنف “Brown sugar”؛  وتتميز ثماره بجودتها العالية, وذات قدرة تخزينية عالية.

الآفات و الأمراض:

                           تصاب الاشجار بمرض تقرح القلف “Canker” والذى يؤدى لموت الأفرع المصابة, كذلك تصاب الشجرة بمرض تبقع الورقة “Leaf spot” , كما قد تصاب الأوراق بمرض صدأالاوراق “Leaf rust” و الذي يسبب اضرارا فادحة ً للاشجار, كما ً تصاب الأشجار بالحشرات القشرية و المن و ذبابة الفاكهة التي تهاجم الثمار.

د. وليد ابوبطة

 

التمر هندى

التمر هندى
Tamarindus indica

هو احد نباتات العائلة البقولية, ويعرف التمر الهندي بعدة أسماء منها الحمر والحومر والعرديب والصبار, وقد كانت اشجاره موجودة فى حدائق القصور والمنازل المصرية لمنتصف القرن الماضى.
والنبات عبارة عن شجرة مستديمة الخضرة يصل ارتفاعها الى ثلاثة امتار تقريبا, ذات خشب صلب لونه مائل إلى الحمرة, الاوراق مركبة, الأزهار برتقالية صفراء اللون تظهر فى عناقيد، الثمار عبارة عن قرون كباقى اصناف العائلة البقولية ذات لون بنى الى رمادى تحتوى على ما يصل الى 12 بذرة تقريبا, اللب بني لحمي حمضي المذاق, وعند النضج تجمع الثمار وتزال قشورها الصلبة, ثم يتم جمع اللب الذي يغلف البذور ثم تعجن لتكون الكتل سمراء اللون التى نعرفها.

الموطن الاصلى:

                      تعتبر افريقيا الاستوائية موطنه الاصلى وهو من نباتات العالم القديم فقد عرف فى مصر والهند منذ الاف السنين, وانتقل لجزر الكاريبى وباقى بقاع العالم.

ويعتبر الفراعنة اصحاب الفضل فى ادخال زراعته لمنطقة البحر المتوسط, كما عثر العلماء على اجزاء من التمر الهندى فى المقابر الفرعونية, كما ذكر فى احد البرديات كوصفة علاجية لالام البطن,
كما وصفه اطباء الفرس القدامى لعلاج بعض امراض المعدة والحمى التى تنتج عنها, وعرفته اوربا عن طريق المسلمين اثناء الفتوحات الاسلامية.

اهم استعمالات التمر هندى:

                                     يعتبر استخدامه كمشروب هو الاستخدام الاشهر للتمر هندى ويكثر شربه في رمضان حيث يعتبر من المشروبات المفضلة لدى كثير من الناس, كما يعد من المشروبات المناسبة للمناطق الحارة أكثر من أي مشروب آخر لاحتوائه على أحماض نباتية طبيعية تساعد على الانتعاش في فصل الصيف وتنقي الدم وتنشط الكبد وتعمل على تجدد خلاياه, وتشجع إفراز العصارة الصفراء, كما ويدخل في بعض المأكولات كأحد المشهيات الجيدة فى مناطق مختلفلة من العالم.

 

بعض الفوائد الطبية للتمر هندى:

                                          اثبتت الدراسات العلمية فى العصر الحديث احتواء ثماره على العديد من المضادات الحيوية التى لها القدرة على قتل العديد من السلالات  البكتيرية الضارة, علاوة على عمله كملين, ومضاد للحموضة, وخافض للحرارة, وتستخدمه بعض شركات الادوية كاضافات لادوية الاطفال.

اهم المواد الفعالة:

                         يحتوي التمر الهندي على ما بين 16-18% احماض منها حمض الليمونيك وحمض الطرطريك وومواد قابضة وسترات بوتاسيوم وأملاح معدنية مثل الفوسفور والمغنسيوم والحديد والمنجنيز والكالسيوم والصوديوم والكلور وغيرها، يحتوي التمر الهندي على فيتامين ب3 , كذلك يحتوى على زيوت طيارة, و بكتين ودهون ومواد سكرية.

د. وليد فؤاد ابوبطة

الحمضيات واهميتها لصحة الانسان

من المعروف ان اطفالنا الصغار خاصة عرضة للاصابة بالبرد والانفلونزا وعادة  ما تسارع الأسرة لاستعمال المضادات الحيوية المخلقة للتغلب على هذه المشاكل الصحية والتى يكون لها أثار جانبية ضارة على صحة الانسان.

فى حين تتغافل الأسرة عن الدور المهم للحمضيات بانواعها المتعددة ونستعرض فى هذا المقال بعض الفوائد الغذائية للحمضيات.

 

 

 

https://drive.google.com/open?id=0B6lDevz-0r7AMjVTR282MjJsTUE

طائرة بدون طيار لزراعة الاشجار

طائرة بدون طيار لزراعة الاشجار

أعلنت احدى الشركات  الهندسية البريطانية عن انتاج أول طائرة بدون طيار لزراعة الاشجار أليا,

  وذلك للمساعدة فى مواجهة القطع الجائر للغابات في جميع أنحاء العالم.

وقد أكدت الشركة أن الطائرات بدون طيار ستكون قادرة قريبا على زراعة نحو مليار شجرة سنويا،

و خلال قمة للأمم المتحدة بنيويورك “2015″  قالت مهندسة الشركة “سوزان جراهام”  ان العالم يفقد سنويا ستة مليارات شجرة.

وستصمم هذه الطائرات خصيصا لالتقاط صور مفصلة لمنطقة معينة، لتزود الشركة بمعلومات عن حالة المنطقة والتنوع البيولوجى بها,

ويتم دراسة هذه البيانات من خلال برامج  محددة لتحديد اسلوب  زراعى دقيق يتم تحميله على نظام هذه الطائرات بدون طيار،

التى تطير على ارتفاع  بين 2 و 3 أمتار فوق سطح الأرض، لتنشر البذور على الأرض المناسبة لها،

وكذلك رش الاسمدة التى تحتوى على جميع العناصر الغذائية مما يضمن نمو النباتات بصورة جيدة,

كما تستخدم فى رش المبيدات المختلفة واكتشاف الامراض والافات المختلفة.

د . وليد ابوبطة

أهم نظم الزراعة المائية للاسطح

الزراعة المائية للاسطح

نستكمل اليوم حديثنا عن زراعة الاسطح , ونتحدث اليوم عن نظم زراعة الاسطح بدون تربة وهى النظم التى لاتستخدم فيها البيئات الصلبة كوسط لنمو الجذور, بل يتم فيها  استخدام المحلول المغذى حيث تكون الجذورة مغمورة فيه باستمرار, فيما يعرف بالنظم المغلقة التى لا تسمح بتسرب المياه للاسطح, ويوجد قسمان أساسيان لزراعة  الاسطح بدون تربة هما:

أولا المزارع المائية الساكنة ” العميقة” :

 وتعد من ابسط المزارع المائية التى تستخدم فى زراعة الاسطح, وفى هذا النظام تنمو النباتات في حاويات عميقة ” وعادة تكون حاويات بلاستيكية”, حيث  يتم تثبيت لوح من الفوم على سطح الماء لتثبيت الشتلات فيه تبعا لمسافات الزراعة المستخدمة, ويوجد بها الماء مضافا إليه المحلول المغذي الذى تستمد منه النباتات احتياجاتها الغذائية المختلفة ، حيث تكون جذور النباتات مغمورة كلها أو أغلبها داخل الماء, وتحصل جذور النباتات على احتياجاتها من الأكسجين من خلال الأكسجين الذائب في الماء, لذا يتم فى هذا النظام  تحريك الماء يدويا أكثر من مرة خلال اليوم كلما أمكن, أو باستخدام مضخات هواء عند زراعة مساحات كبيرة, ويلائم هذا النظام زراعة الفراولة، الخس، والفاصوليا.

ثانيا: المزارع المائية المتحركة (الفيلم المغذي NFT)

هو احد نظم الزراعة المكثفة, وفى هـذا النظام يــدور الماء المحمل بالعناصر الغذائية حول جذور النباتات في صـورة طبقة رقيقة لا تغطي أكثر من الثلث السفلى من جذور النباتات, ويتميز هذا النظام بان النباتات تحصل على احتياجاتها من الماء والعناصر الغذائية والأكسجين بنسب متوازنة, ويتميز هذا النظام بإمكانية زيادة عدد النباتات المزروعة في وحدة المساحة مما يزيد من الإنتاج المتحصل عليه, كما يمكن زراعة الجدران فقط باستخدام المواسير حيث يتم تعليقها على الجدران، يعتبر هذا النظام من اكثر الطرق المستخدمة تجاريا فى الزراعات المائية, حيث يسمح بزيادة المساحة الفعلية للسطح ويتيح استخدامها فى طرق اخرى, ويناسب هذا النظام النباتات التي تتميز بحجم مجموع خضري محدود مثل الخس، الكرنب الأحمر، الفراولة، الطماطم المحدودة النمو ” الشيرى” وغيرهم.

ويتكون نظام  NFT من مكونات النظام:

  1. خزان المحلول المغذى

  2. طلمبة ” موتور” لدفع المحلول من الخزان لانابيب الزراعة.

  3. انابيب الزراعة.

  4. انبوبة لتجميع المحلول المغذى واعادته للخزان.

ويتم فى هذا النظام تثبيت المواسير ( قطر 4″)على الجدران, ثم يتم تثقيبها ثقوب متساوية على مسافات متساوية حوالى 25 سم , بحيث يتم وضع البذور او الشتلات داخل تلك الثقوب.

ويراعى ان يتم تثبيت المواسير بميول مناسبة لتسمح للمحلول بالوصول لجذور النباتات, وعودة الفائض الى الخزان مرة اخرى, حيث يتم ضخ المحلول من الخزان عبر المواسير وعودته مرة اخرى من خلال هذا النظام المغلق.

ولكن كيف يتم تغذية النباتات فى الزراعة المائية؟

تتم تغذية النباتات في مزارع الأسطح  المائية من خلال محلول مغذي مركز يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها النبات طوال مراحل نموه، و تختلف الكميات المضافة من المحلول باختلاف نوع المحصول ومرحلة النمو الفسيولوجية, وعادة ما يتوافر المحلول المغذي في صورة مركزة( حوالى  100ضعف) عن المستخدم لتسهيل عمليات التداول والنقل،مع مراعاة ان يتم فصله في حاويتين منفصلتين لمنع التضاد بين العناصر مما يؤدى لترسيب بعضهاوتحوله لصورة غير صالحة للامتصاص, و عند الاستخدام يتم إضافة كميات متساوية من الحاويتين.

وبذلك عزيزى القارىء نكون قد استكملنا ملف زراعة الاسطح سواءا من حيث التعريف بالنظم المختلفة او اهم البيئات المستخدمة او المحاليل المغذية’ وكذلك طرق الزراعة المائية التى تناسب الاسطح.

وارجوا أن يكون قد تم تغطية جميع جوانبه بما يفيد القارىء ويساعده فى زراعة الاسطح المتاحة والحصول على ثمار طازجة وامنة, وكذلك نعلم اولادنا أهمية العناية بالنباتات وكيفية تحمل المسئولية علاوة على المساهمة فى تقليل تلوث البيئة.

د. وليد فؤاد ابوبطة

مركز البحوث الزراعية

3:22:31 PM

زهرة الخريف ” الأراولا”

 زهرة الأراولا

Chrysanthemum morifolium                                                     

                               
من نباتات الأصص المزهرة الجميلة, موطنه الاصلى الصين ومناطق جنوب شرق آسيا ، ومنه انتشرت زراعته فى كل بلاد العالم تقريباً ويحتوى جنس الكريزانثيمم على ما يزيد عن 160 نوعاً بعضها حولى مثل المندلية والأراولا التى تنفرد بتسميتها بإسم الجنس نفسه نظراً لأهميتها ويتزايد عدد الأصناف التابعة للأراولا بإستمرار ويوجد منها اصناف ذات نورات فردية واصناف مزدوجة النورة واصناف متعددة البتلات فى الزهرة الواحدة, كما تتميز بالوانها البديعة, يتراوح ارتفاع النباتات من 30 الى 60سم.
وترجع أهمية نباتات الاراولا إلى موعد ازهارها الذى يتركز فى فصل الخريف حيث تقل أزهار النباتات الأخرى خلال تلك الفترة وبالتالى يزداد الإقبال عليه لذافان البعض يطلق عليها زهرة الخريف , كما يقام معرض زهور الخريف سنويا تحت إسم معرض الكريزانثيمم، أزهاره توجد فى نورات متعددة الأشكال والألوان
والاراولا من النباتات متعددة الاستخدام فقد تستخدم كنباتات اصص, او لتزيين الحدائق, وكذلك لانتاج زهور القطف حيث تعيش الأزهار المقطوفة بين 3- 4 أسابيع فى أوانى التنسيق. بالإضافة إلى ذلك ،
تتميز الاراولا بامكانية انتاج ازهارها على مدار العام حيث انها من نباتات النهار القصير التي تتطلب تحتاج بين 8 الى 10 ساعات اضاءة فقط، لذا يمكن تأخير التزهير عن طريق التحكم فى فترة الاضاءة (طول النهار) وذلك باستخدام الاضاءة الصناعية ليلا فى الصوب

ولكن يمكن استخدام الإضاءة الصناعية والإظلام فى التحكم فى مواعيد زراعة وتزهير الاصناف

تكاثر الأراولا

تتكاثر الأراولا باستخدام العقل الطرفية بطول 8- 10 سم, على ان تكون بالعقلة 3-4 اوراق, حيث تزرع مباشرة فى وسط الزراعة, أو يتم تخزينها على درجة حرارة صفر-3م لعدة أسابيع فى صناديق مغلقة بأكياس من البولى إيثيلين لمنع جفاف العقل

التربة المناسبة

تجود زراعة الأراولا فى أنواع كثيرة من التربة وخاصة التربة الصفراء، بشرط خلوها من الأمراض الفطرية والنيماتودا نظرا لسهولة تاثر النباتات, ويفضل تعقيم التربة سواءا بالبخار او بروميد الميثيل
1 :1 وعند زراعتها فى الاصص يفضل استخدام مخلوط من الرمل والبيتموس بمعدل

 

د. وليد فؤاد ابوبطة

2016-06-18

شجرة فاكهة العاطفة” Passion Fruit”

شجرة فاكهة العاطفة

Passiflora edulis)

Passion Fruit

من النباتات دائمة الخضرة المثمرة من عائلة Passifloraceae” “, وهذه العائلة تحتوي على 400 صنف , ولكن القليل من اصنافها تستعمل للاكل, وهى فاكهة مميزة برائحتها وطعمها ولها عدة استخدامات فهى تستخدم طازجة كما يصنع منها المربى و العصير والايس كريم .

موطنها الأصلي امريكا الجنوبية في البرازيل وباراغواي وأوروغواي و الأرجنتين, وهى كرمة نباتية متسلقة مثل العنب, الثمآر بيضاوية الشكل، و ذات لون أرجواني داكن أو أصفر عند النضج،وقشرتها صلبة تتلون باللون البنى عند النضج, واللب هلامى القوام به الكثير من البذور, تضاف الباشن فروت لكثير من العصائر لتعزيز النكهة فيها, و تحتوي على جليكوسيدات المنتجة لسيانيد الهيدروجين في الجلد.

التقليم:

           تحتاج النباتات لتقليم تربية وتدعيم, بحيث يتم توزيع الافرع في شكل منتظم, للحصول على افرع مثمرة,يتم التزهير على لافرع الحديثة, لذا فبدون نموات خضرية جديدة يقل المحصول, وعادة يتم التقليم بعد حصاد الثمار.

وتعتبر المناطق الدآفئة الخالية من الصقيع هى المناسبة لنموها, لذا تزرع على نطاق واسع في مناطق مختلفة من العالم مثل منطقة البحر الكاريبي, أنتيغوا، الأرجنتين، أستراليا، بنما، بيرو, البرازيل، وشرق أفريقيا، الهند، إندونيسيا ، نيوزيلندا، وسري لانكا، جنوب أفريقيا، الولايات المتحدة الأمريكية (كاليفورنيا، فلوريدا، وهاواي) وفنزويلا والفلبين.

وتوجد عدة أنواع متميزة من هذه الفاكهة مع اختلاف واضح في المظهر الخارجي فمنها ما هو أصفر لامع يمكن أن تنمو حتى تصل إلى حجم ثمرة الجريب فروت، وذات قشرة ناعمة، لامعة.
وهناك ايضا النوع الارجواني اللون’ وثماره اصغر حجما وَ أقل حامضية وذات نكهة واضحة,

ميعاد الزراعة:

                   يمكن زراعة الشتلات من شهر مارس حتى اوكتوبر, ولكن يفضل الزراعة في الربيع,

التكآثر:

          يفضل الاكثار بالعقل, وتستخدم عقل بطول 10 سم, اى تحتوى سلامية واحدة, مع المحافظة على الاوراق في الجزء العلوي من العقلة.

الرى:

             تحتاج رى منتظم بدون اغراق حتى لا تصاب الجذور بالامراض الفطرية والاعفان.

اهم شروط النمو :

                        تحتاج النباتات تربة خفيفة ذات تهوءة جيدة, تفضل التربة التى تميل للحامضية ” 4.5 – 7.5 “,ويفضل زراعتها بعيدا عن الصقيع والرياح,وتتاثر الثمار باشعة الشمس لذا يفضل تظليلها.

اهم فوائد فاكهة العاطفة:

1. ثمار فاكهة العاطفة لذيذه يمكن اكلها طازجه او على شكل مربى او عصائر.

2. اوضحت الدراسات ان الثمار معززه للقوةالجنسيه.

3. تدخل في تركيب عده ادويه لعلاج السرطان, ونقص المناعه المكتسبه, واللوكيميا.

4. كما تستعمل في تركيب ادويه المسكنات وادويه توسيع مجري الدم والادويه القابضه للامعاء .

5. وتستخدم الثمار كبديل للادويه في حالات الارق والتوتر العصبي والتهيج والام الاعصاب.

6. ونظرا لانها تحتوي على مركبات شبه قلويه تعمل على خفض ضغط الدم قليلا وزياد ةمعدل التنفس, لذا تستخدم في معالجه حالات توتر الطمث لدى النساء, ولذلك ينصح بعدم تناولها في فتره الحمل بشكل كبيرحتى لا تؤثر على الجنين.

د. وليد فؤاد أبوبطة

15:39:21

1 2 3 6