العريش

الرمان ” Punica granatum”

شجرة الرمان

 Punica granatum

شجرة الرمان من الاشجار المباركة فهى ذكرتفى ثلاثة مواضع فى القران الكريم, وتعتبر ثمار الرمان “سيدة الفواكه” لما لها من قيم غذائية وصحية تكاد لا تتوافر كلها في فاكهة واحدة.

وشجرة الرمان تعتبر من الشجيرات متساقطة الاوراق ولا يتعدى ارتفاعها 3 الى 4 متر تقريبا لها أغصان متدلية, وأغصانها وأوراقها تميل إلى اللون الأحمر, و ذات أزهار بيضاء وحمراء جميلة تتحول بعد العقد إلى ثمار ذات جلد قرمزي اللون أو أصفر محمر، وتسمى أزهار الرمان بالجلنار , وتحتوي الثمرة على المئات من الحبوب المائية اللامعة الحمراء أو البيضاء اللون وفي كل حبة بذرة صلبة أو لينة وفقاً للنوع والصنف, حيث يختلف سمك القشرة بين السميكة والرفيعة, ولون قشرة الثمار ولون الحبات الذى يتراوح من أبيض مصفر الى قرمزي أو أرجواني, كما تتفاوت أيضًا البذور في الحجم والصلابة تبعا للصنف, وتتحمل الزراعة فى الاراضى التى بها نسبة ملوحة عالية.

الأهمية الإقتصادية للرمان: 

                                   ترجع اهميته الاقتصادية للقيمة الغذائية العالية, حيث انه مفيد للمعدة ومقوّ لها بما فيه من قبض لطيف، نافع للحلق والصدر والرئة, وقد عرف الرمان منذ القدم فى مصر وكان الفراعنة يطلقون عليه “رمن”, وتنتشر زراعة الرمان فى المنطقة العربية ومنطقة البحر الابيض المتوسط.

المناخ المناسب:

                 تحتاج الأشجار لموسم نمو طويل يتوفر فيه الحرارة والجفاف حيث تحتاج ثمارها ليكتمل نموها إلى عدد كبير من الوحدات الحرارية لذا تكثر زراعته في مصر في الوجه القبلي ومعظم مساحته تتركز في محافظتي أسيوط وسوهاج, وتنتشر زراعته بنجاح فى المناطق الصحراوية لقدرته على تحمل الملوحة لحد كبير.

التربة المناسبة

يمكن لاشجار الرمان النمو والاثمار فى مدى واسع من التربة من الطينية حتى الرملية, وتفضل التربة العميقة جيدة الصرف, وتتحمل الأشجار الملوحة لحد كبير, حيث تعتبر من أكثر الاشجارتحملا للملوحة, كما تنمو وتثمر جيدا في الأراضي الجيرية.

اهم اصناف الرمان

هناك اصناف مبكرة النضج: تنضج فى اواخر يوليو واوائل اغسطس ومنها البناتى, العربى , الوردى.
واصناف متاخرة النضج تنضج من سبتمبر الى نوفمبر تقريبا ومنها الطائفى, المنفلوطى, الاسود, ناب الجمل, الحامضى.

أ‌. الاصناف المحلية ومنها:

1. المنفلوطي: وكان أكثر الأصناف انتشارا في مصر ويطلق عليه السلطاني أو الأسيوطي, ويعتبر متاخر النضج نوعا ما ( فى النصف الأول من سبتمبر), وثمارة كروية كبيرة الحجم, ذات جلد ناعم ورقيق, والحبوب عصيرية حلوة المذاق متوسط الحموضة، البذور كبيرة صلبة.

2. الطائفي: من الاصناف الفاخرة علاوة على انه يتحمل الحرارة العالية, ثماره كبيرة الحجم, ذات لون أصفر فاتح والحبات كبيرة لونها قرمزي داكن, كثيرة العصير وحموضته مقبولة، البذور لينة نسبيا, وهو صنف متاخر النضج (من سبتمبر حتى نوفمبر) له مستقبل كبير في مصر.

3. البناتي: من الاصناف المبكرة حيث ينضج فى أواخر يوليو وأوائل أغسطس, تحمل أزهاره في عناقيد من 8 إلى 10 أزهار, لونها أحمر فاتح, والثمار متوسطة إلى صغيرة الحجم, مستديرة الشكل ذات قشرة ناعمة, لونها الثمار برتقالي فاتح يحيط بالعنق لون وردى أو أحمر, والعصير حلو الطعم قليل الحموضة, الحبوب ذات لون فاتح أو وردى خفيف, قصرة البذرة لدنة سهلة المضغ.

4. الأسود: وهو من الأصناف قليلة الانتشار في مصر فلا يوجد إلا في وادي الجديرات جنوب العريش, ويمتاز بان لون الثمار الأرجوانى الغامق الذى يصل إلى الأسود عند النضج, وثماره صغيرة إلى متوسطة الحجم مستديرة الشكل, والحبات متوسطة الحجم عالية الحموضة, وهو من الاصناف التصنيعية الممتازة

5. المليسي: ثماره متوسطة الحجم ولونها أصفر والحبات كبيرة الحجم العصير وردى فاتح قليل الحموضة متوسط النضج (أغسطس).

6. الحامضي: الثمرة متوسطة إلى كبيرة الحجم قطرها في حدود 9 إلى 10 سم والثمار كروية الشكل لونها أخضر مصفر, والحبات كبير الحجم ذات لون وردى غامق.

ب‌. الأصناف المستوردة:

١. وندرفول Wonderfull: صنف امريكى متاخر النضج ( سبتمبر وأكتوبر), وهو من الأنواع التى انتشرت زراعتها فى مصر, ويتميز بثماركبيرة الحجم, ذات قشرة أرجوانية داكنة, لامعة المظهر, والعصير قرمزي ذو نكهة جيدة, والبذورصغيرة لدنة, وهو من الاصناف مزدوجة الاستخدام , حيث يصلح للاستهلاك الطازج والتصنيع.

٢. جرانادا Granada: من الاصناف مبكرة النضج, والثمار قرمزية أصغر حجمًا من الوندرفول.

٣. الياقوتي الأحمر Ruby Red: يتميز بثماره كبيرة الحجم وتتلون القشرة مبكرا فيما تتلون الحبات متاخرا لذا لا ينصح بجمعه بعد تلون الثمار مباشرة. 

اهم فوائد للرمان:

شجرة الرمان شجرة مفيدة بكل معنى الكلمة فكل جزء منها مفيد سواءا قشورالثمار, أو اللب الداخلى, او حتى لحاء الاشجار وذلك كما يلى 

1. القشرة الخارجية لثمار الرمان تحتوي على مواد ملونة استخدمت للصباغة منذ مئات السنين بسب احتوائها على التانينات وتستعمل حتى الان كمادة صبغية سوداء اللون تدخل في صباغة الحرير. 

2. العصير: يعتبر مصدرا هاما لنوعين من مركبات البوليفينولك: انثوثيانين وهيدروليزابل تاننيس

3. البذور: تعتبر مصدرا مهم للألياف والسكريات والبكتين كما تحتوي على هرمون الإستروجين

4. . لحاء الشجرة: يحتوي على العديد من المواد المفيدة طبيا مثل حمض البونيكوتانيك -حمض الجاليك – مانايت – ميثيل ايزوبيليتيرين.

وقد اثبت العلم الحديث الفوائد المتعددة للرمان ومنها:

أ‌. محاربة السرطان: 

فقد اثبتت الابحاث أن عصير الرمان تسبب موتا طبيعيا للخلايا السرطانية دون أن تؤثر على الخلايا السليمة, حيث يوقف نمو السرطان كما يتدخل في العوامل الوراثية للخلايا السرطانية بما يؤدي إلى موتها في النهاية, ويحفز التئام الجروح, ويقوي الأنسجة الرخوة مما يساهم في منع الخلايا السرطانية من الانتشار. 

ب‌. علاج أمراض القلب والأوعية الدموية:

ثبتت فعالية عصير الرمان العالية كمضاد لتصلب الشرايين حيث يقلل من نمو البؤر التصلبية وذلك لآثاره المضادة للأكسدة على الليبوبروتين وآثاره على الصفائح الدموية, كما يساهم فى استعادة الوظائف الطبيعية المضطربة للعضلة القلبية.

ت‌. الكولسترول:

                        ان تناول عصير الرمان يساعد على تقليل نسبة الكولسترول بالدم, حيث يعمل على اذابة الدهون الضارة الموجودة بالجسم.

ث‌. مرض البول السكري:

يؤدي شرب عصير الرمان لتقليل مخاطر مرض السكر, وتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المصاحبة له مثل تصلب الشرايين, حيث أثبتت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين تناولوا عصير الرمان أدى ذلك لديهم إلى انخفاض مستوى تصلب الشرايين لديهم ، كما يعمل على إبطاء امتصاص الكولسترول الضار.

ج‌. مضاد للميكروبات ومضاد للالتهابات:

                                                   فالرمان يحتوى على مضادات للعوامل المسببة للتشوهات الوراثية, لذا فقد ثبتت فعاليته العالية كمضاد للفيروسات ومضاد للبكتيريا وكمضاد للالتهابات, كما يعد مقوي لجهاز المناعة .

ح‌. فوائد الرمان للحوامل:

                                     تشير الدراسات إلى أن تناول النساء الحوامل الرمان يعمل على حماية أطفالهم من التخلف من خلال زيادة الأكسجين المار للجنين, وقد يرجع ذلك لقدرته الكبيرة كمضاد للأكسدة، إلا أنه يفضل أن تستشيري طبيبك قبل أن تتناولي الرمان ، حيث أنه كان يستخدم قديما من أجل زيادة انقباض الرحم.

خ‌. هشاشة العظام:

                        أشارت العديد من الأبحاث إلى أن تناول عصير الرمان يقلل من تدهور العظام والغضاريف.

د‌. الزهايمر:

                   اوضحت التجارب المعملية أن تناول الفئران لعصير الرمان قد منع تطور مرض الزهايمر لديهم ، وان تادية المهام العقلية لديهم اصبحت أفضل.

قشر الرمان:

                  في دراسة أجريت في الصين من قبل معهد علوم الصحة والبيئة في تيانجين، أكد فيه الباحثون أنا قشور الرمان تحتوي على نسب عالية من مضادات الأكسدة من الفلافونويدات والفينولنيكات والبرو أنثوسيانيدات أكثر من التي تحتويها الحبوب. واستخدم الهنود في الطب الشعبي القديم قشور الرمان لعلاج الكثير من المشاكل الصحية حيث يتم تجفيفه في الشمس.

د. وليد فؤاد ابوبطة