اللجنة العلمية للزراعة المحمية

خبير بالبحوث الزراعية يطالب بزراعة «الجوجوبا» بصحراء مصر لتوفير الطاقة

http://bit.ly/2eBel1a

قال الدكتور وليد أبو بطة، بمركز البحوث الزراعية، عضــو اللجنة العلمية للزراعة المحمية، إن مصــر تستطيع توفير جــزء كبيـر من مصادر الطاقة عن طريق زراعة الصحراء بنبات الجوجوبا.

وأضاف لـ”فيتو”، أن مصر ليست دولة غنية بالموارد النفطية، لكن لديها ملاييــن الأفدنة بالصحراء يمكن زراعتها بالنبات المشار إليه الذي يعد مستقبل الطاقة في العالم، وتستخدمه كثير من الدول المتقدمة مثل ألمانيا في تشغيل محركات الطائرات والسفن.

وتابع: “مصر تعد بيئة مناسبة للغاية لزراعة الجوجوبا، باعتبارها تنمو في الصحاري، وتتحمل شدة الملوحة سواء في التربة أو مياه الري، والتي ستكون في الغالب كمياه جوفية”.

وأشار “أبو بطة” إلى أن عددًا من المستثمرين المصريين يزرعون الجوجوبا، وتصديرها للخارج بعائد مادي مجزي، خاصة أن زيتها يدخل أيضًا في صناعة بعض العقاقير الطبية والمبيدات الحشرية.

وأوضح أنه صدر له مؤخرا كتاب “الجوجوبا شجرة الذهب الاخضرSimmondsia chinensis”، للمساهمة في إثراء المكتبة العربية بكتاب علمى متخصص عن هذا النبات المهم، ليستفيد منه الباحثــون والمهتمين بزراعة الجوجوبا، وللنهوض بهذا النبات الواعد والذي ينتظر أن تكون مصر من كبار الدول المنتجة للجوجوبا على مستوى العالم، وذلك في إطار ربط البحث العلمى بالمجال التطبيقى في المزارع.

978-3-330-79952-3-full

وطالب عضو اللجنة العلمية للزراعة المحمية، تشجيع الدولة لزراعة الجوجوبا في مساحة المليون ونصف المليون فدان المنتظر زراعتها في الفترة المقبلة، سواء من خلال كبار المستثمري، أو الشباب وصغار المزارعين، وتحديدًا في المناطق ذات الملوحة العالية في التربة ومياه الري، والتي لا يجيد فيها زراعات أخرى.