Dr waleed abobatta

شجرة اللوكوما

شجرة اللوكوما 

Pouteria lucuma

Family: Sapotaceae

هى احد اشجارالمناطق التحت استوائية ,  وهى معروفة منذ حضارة الانكا اى منذ حوالى 2000عام قبل الميلاد, وهى منتشرة الاستخدام على المستوى الشعبى فى هذه المناطق, ايضا تستعمل فى جنوب افريقيا ونيوزيلندا.

موطنها الاصلى:

                             يقع موطنها الاصلى فى المرتفعات الجبلية فى جبال الانديز فى بيروبامريكا الجنوبية, كما تتواجد فى الاكوادور, وفى دولة تشيلى،  كوستاريكا, هاواى, كولومبيا, بوليفيا, كما تزرع حاليا على نطاق بسيط فى كاليفورنيا وفلوريدا, وتزرع فى نيوزيلندا , استراليا وجنوب افريقيا. 

الوصف النباتى:

               شجرة مستديمة الخضرة, متوسطة الارتفاع, الاوراق جلدية خضراء,  والازهاربيضاء الى صفراء اللون, ذاتية التلقيح, وفى موطنها الاصلى تتواجد الازهار والثمارعلى الاشجار على مدار العام, وتنضج الثمار بعد 9 شهور من التلقيح, وينتج المحصول الرئيسى فى الربيع من يناير الى ابريل ” لانها تنمو فى النصف الجنوبى من الارض”.

ولا تنضج الثمار على الاشجار وانما تجمع بعد اكتمال النمو و يتم انضاجها صناعيا مثل ثمار الموز, وهى ذات غلاف اخضر من الخارج,واللب اصفر من الداخل وتحتوى على بذرة صلبة, وتعتبر بيرو هى المنتج الرئيسى لها على مستوى العالم بانتاجية تتعدى 12 الف طن سنويا, وتليها الاكوادور.

التكاثر:

        تتكاثر الاشجار بطريقتين اما بالبذوروالتى تزرع مباشرة بعد استخراجها من الثمار,

 او التطعيم على اصول بذرية.

أهم الاصناف:

                    نظرا لانه يتم اكثارها بالبذرة فى غالب الظروف فانه يوجد تداخل بين الاصناف المختلفة فعلى سبيل المثال يوجدفى بيرو ما يزيد عن 100 سلالة نباتية منها , وحاليا هناك برامج تربية معتمدة فى جامعة ” La Molina ”  فى  شيلى لانتاج اصناف معتمدة من هذه الاشجار, وحاليا توجد اصناف  معروفة فى شيلى منها ” San Antonio, Merced, and Vergata “.

التربة المناسبة:

تنمو اشجار اللوكوما فى انواع مختلفة من التربة , كما يمكنها النمو فى التربة الجيرية , وحتى فى التربة التى بها نسبة ملوحة خفيفة, وعامة يفضل زراعتها فى  تربة جيدة الصرف حتى لا تصاب جذور الاشجار بالامراض الفطرية خاصة فطر ”  Phytopthora “.

التزهير والعقد:

                        كما ذكرنا سابقا فان الاشجار فى منطقة الانديز تستمر فى الازهار والاثمار طوال العام, والازهار بيضاء او صفراء اللون,ووالازهار انبوبية ضيقة, تحيط المتوك الذكرية بالاعضاء المؤنثة للزهرة لاتمام عملية التلقيح, كما يمكن ان يتم التلقيح خلطيا بالحشرات, ويكتمل نمو الثمار بعد 8 الى 9 شهور من التلقيح.ويتم قطفها وانضاجها صناعيا مثل ثمار الموز.

 

الاستخدام:

                    تؤكل الثمار طازجة فى العادة, كما يتم اضافتها للاطعمة المختلفة لتكسبها نكهة متميزة وتزيد نسبة حلاوتها, كما يتم تصنيعها كشرائح مجففة او كمسحوق يستخدم كاضافات للاطعمة المختلفة.

د. وليد فؤاد ابوبطة

 

التمر هندى

التمر هندى
Tamarindus indica

هو احد نباتات العائلة البقولية, ويعرف التمر الهندي بعدة أسماء منها الحمر والحومر والعرديب والصبار, وقد كانت اشجاره موجودة فى حدائق القصور والمنازل المصرية لمنتصف القرن الماضى.
والنبات عبارة عن شجرة مستديمة الخضرة يصل ارتفاعها الى ثلاثة امتار تقريبا, ذات خشب صلب لونه مائل إلى الحمرة, الاوراق مركبة, الأزهار برتقالية صفراء اللون تظهر فى عناقيد، الثمار عبارة عن قرون كباقى اصناف العائلة البقولية ذات لون بنى الى رمادى تحتوى على ما يصل الى 12 بذرة تقريبا, اللب بني لحمي حمضي المذاق, وعند النضج تجمع الثمار وتزال قشورها الصلبة, ثم يتم جمع اللب الذي يغلف البذور ثم تعجن لتكون الكتل سمراء اللون التى نعرفها.

الموطن الاصلى:

                      تعتبر افريقيا الاستوائية موطنه الاصلى وهو من نباتات العالم القديم فقد عرف فى مصر والهند منذ الاف السنين, وانتقل لجزر الكاريبى وباقى بقاع العالم.

ويعتبر الفراعنة اصحاب الفضل فى ادخال زراعته لمنطقة البحر المتوسط, كما عثر العلماء على اجزاء من التمر الهندى فى المقابر الفرعونية, كما ذكر فى احد البرديات كوصفة علاجية لالام البطن,
كما وصفه اطباء الفرس القدامى لعلاج بعض امراض المعدة والحمى التى تنتج عنها, وعرفته اوربا عن طريق المسلمين اثناء الفتوحات الاسلامية.

اهم استعمالات التمر هندى:

                                     يعتبر استخدامه كمشروب هو الاستخدام الاشهر للتمر هندى ويكثر شربه في رمضان حيث يعتبر من المشروبات المفضلة لدى كثير من الناس, كما يعد من المشروبات المناسبة للمناطق الحارة أكثر من أي مشروب آخر لاحتوائه على أحماض نباتية طبيعية تساعد على الانتعاش في فصل الصيف وتنقي الدم وتنشط الكبد وتعمل على تجدد خلاياه, وتشجع إفراز العصارة الصفراء, كما ويدخل في بعض المأكولات كأحد المشهيات الجيدة فى مناطق مختلفلة من العالم.

 

بعض الفوائد الطبية للتمر هندى:

                                          اثبتت الدراسات العلمية فى العصر الحديث احتواء ثماره على العديد من المضادات الحيوية التى لها القدرة على قتل العديد من السلالات  البكتيرية الضارة, علاوة على عمله كملين, ومضاد للحموضة, وخافض للحرارة, وتستخدمه بعض شركات الادوية كاضافات لادوية الاطفال.

اهم المواد الفعالة:

                         يحتوي التمر الهندي على ما بين 16-18% احماض منها حمض الليمونيك وحمض الطرطريك وومواد قابضة وسترات بوتاسيوم وأملاح معدنية مثل الفوسفور والمغنسيوم والحديد والمنجنيز والكالسيوم والصوديوم والكلور وغيرها، يحتوي التمر الهندي على فيتامين ب3 , كذلك يحتوى على زيوت طيارة, و بكتين ودهون ومواد سكرية.

د. وليد فؤاد ابوبطة

طائرة بدون طيار لزراعة الاشجار

طائرة بدون طيار لزراعة الاشجار

أعلنت احدى الشركات  الهندسية البريطانية عن انتاج أول طائرة بدون طيار لزراعة الاشجار أليا,

  وذلك للمساعدة فى مواجهة القطع الجائر للغابات في جميع أنحاء العالم.

وقد أكدت الشركة أن الطائرات بدون طيار ستكون قادرة قريبا على زراعة نحو مليار شجرة سنويا،

و خلال قمة للأمم المتحدة بنيويورك “2015″  قالت مهندسة الشركة “سوزان جراهام”  ان العالم يفقد سنويا ستة مليارات شجرة.

وستصمم هذه الطائرات خصيصا لالتقاط صور مفصلة لمنطقة معينة، لتزود الشركة بمعلومات عن حالة المنطقة والتنوع البيولوجى بها,

ويتم دراسة هذه البيانات من خلال برامج  محددة لتحديد اسلوب  زراعى دقيق يتم تحميله على نظام هذه الطائرات بدون طيار،

التى تطير على ارتفاع  بين 2 و 3 أمتار فوق سطح الأرض، لتنشر البذور على الأرض المناسبة لها،

وكذلك رش الاسمدة التى تحتوى على جميع العناصر الغذائية مما يضمن نمو النباتات بصورة جيدة,

كما تستخدم فى رش المبيدات المختلفة واكتشاف الامراض والافات المختلفة.

د . وليد ابوبطة